كلمة المدير



أهلا ومرحبا بكم في موقع المركز الطبي "زيف",

على مدى أكثر من قرن, يقوم المركز الطبي زيف, بتقديم الخدمات الطبية لسكان الشمال, للمتنزهين والسياح, لجنود جيش الدفاع الإسرائيلي وجنود الأمم المتحدة الذين يخدمون في المنطقة, وخلال السنوات الأخيرة أيضا يقدم الرعاية الطبية الإنسانية لجرحى الحرب الأهلية في سوريا إنقاذ حياتهم. أنشئ المركز في عام 1910 بهدف تقديم الرعاية الصحية لليهود في صفد, مدينة الكابالا, ومنذ ذلك الحين يعمل المركز على تحسين صحة السكان المحليين في المنطقة بمختلف الثقافات والأديان.
العاملون في مركز زيف الطبي, هم من سكان المنطقة ويعكسون النسيج الاجتماعي الفريد من نوعه في الجليل, وبالتالي تتكون عائلة واحدة متنوعة  ذات هدف واحد وهو تقديم أفضل الخدمات الطبية للمجتمع المحلي وجميع المتوجهين.في المركز الطبي زيف, نحن نعمل من باب الالتزام الكامل لبذل كل ما في وسعنا لتعزيز صحة سكان المنطقة ونقدم كل  ما هو مطلوب في المستشفى وفي المجتمع, بالتعاون مع القيادات المحلية والمنظمات الصحية الأخرى.
.يعمل مركز زيف الطبي على تقديم خدمات طبية عالية الجودة  ووفقا للمعايير, إيمانا منا لأنه يحق للجميع الحصول الخدمات الطبية الجيدة والمتاحة, هنا بجوار البيت, دون عبء السفر الى المراكز الطبية البعيدة.يشهد مركزنا في السنوات الأخيرة نموا في البنى التحتية والمهنية والتي يتم بموجبها إضافة خدمات طبية حديثة ومتطورة في العديد من المجالات مثل: التصوير, الجراحة, المسالك البولية, أمراض الجهاز الهضمي وغيرها.  نحن نسير بخطوات سريعة نحو جعل مركز زيف الطبي كموقع رائد في الشمال لعلاج السرطان وبوسائل علاجية من الدرجة الأولى بالإضافة الى عنابر الاستشفاء وغيرها من الخدمات المطلوبة.

نحن لا نقف عند حدود انجازاتنا, فإلى جانب التطور الحاصل وإدخال خدمات جديدة ونحن نبذل كل ما في وسعنا لتعزيز مجال البحوث السريرية والأكاديمية ومن وجهة النظر المستقبلية إن من واجب المهن الطبية والصحية للبحث عن أي وسيلة لاستفادة المرضى والمعالجين. نحن منخرطون في مهمة هامة لتطوير ورعاية الجيل القادم من خلال تعليم الطلاّب , المتدربين والمتخصصين  من خلال التواصل بين المؤسسات الأكاديمية في المنطقة وفي صفد بالإضافة الى كلية الطب في جامعة بار إيلان والكليات الأكاديمية ومعاهد البحوث المختلفة.
في منطقتنا, نتوق الى السلام الذي طال انتظاره ونحن ملزمون تجاه مواطنينا وجنودنا  لكي نكون مستعدون لمواجهة حالات الطوارئ  ومواصلة تقديم الرعاية الطبية التي يستحقها هؤلاء الناس.

هذا هو طعم طريقنا الخاص في هذه المدينة المقدسة صفد في المنطقة الجميلة في شمال اسرائيل ونأمل بأن يكون بإستطاعتنا الحديث بتوسع أكثر حول رسالتنا المهنية والأخلاقية والقيم النابضة هنا لسنوات عديدة لتطلعنا نحو المستقبل والجيل القادم.

مع تمنياتي لكم بالصحة


العقيد (في الاحتياط) الدكتور سلمان زرقا


مدير المركز الطبي زيف