حول المركز الطبي


تأسس المركز الطبي زيف, في صفد عام 1910, ومنذ إقامته وهو يقوم بتقديم الخدمة لسكان المنطقة الشمالية المتنوعة في الجليل وهضبة الجولان الذين يبلغ عددهم حوالي 250,000 نسمة بالإضافة الى جمهور المتنزهين والسياح الوافدين الى الشمال لأغراض ترفيهية, العمل, احتفالات دينية وأعمال تجارية, وفي الآونة الأخيرة يصل الى المركز الطبي زيف مرضى من خارج منطقة الشمال لتلقي الخدمة الطبية من بعض الأقسام.

يعتبر المركز الطبي زيف مركز الصدمات  الرائد في الشمال, من حيث موقعه القريب من الحدود اللبنانية والحدود السورية مما أدى الى خلق تعاون مشترك ومتواصل مع جيش الدفاع الاسرائيلي سواء في الحياة الروتينية أو في حالات الطوارئ، لقد تم علاج الآلاف من المدنيين الإسرائيليين, قوات الأمن, وسكان هضبة الجولان وجنوب لبنان, ومواطنين سوريين وموظفي الأمم المتحدة من الإصابات الشديدة , في فترات المواجهات الأمنية في الشمال وفي الظروف العادية الأخرى, في صيف 2006, وخلال حرب لبنان الثانية, أصيب المركز إصابة مباشرة بصواريخ الكاتيوشا ومع ذلك تم استيعاب أكبر عدد من الإصابات من بين المستشفيات في الشمال, ما يقارب 1,500 جريح منهم حوالي 700 من المدنيين وحوالي 800 جندي. وقد حصل المركز الطبي زيف على ثناء خاص من قبل جيش الدفاع الاسرائيلي والحكومة الإسرائيلية لجهوده التي بذلها خلال الفترة الصعبة.

 منذ فبراير 2013 يقوم المركز الطبي زيف بتقديم العلاج للجرحى والمرضى القادمين من سوريا ويقدم لهم المساعدات الطبية والانسانية.

يقدم الطاقم الطبي في المركز الخدمة الطبية للجرحى بما في ذلك الأطفال, النساء والرجال الذين يعانون من اصابات الحرب المعقدة خاصة نظرا لعدم تمكنهم من الحصول على العلاج في الأراضي السورية وبالتالي فإن الطاقم الطبي لدينا يكتسب خبرة مهنية مميزة لا مثيل لها في دولة اسرائيل ونأمل أن لا نحتاج إليه في حروب اسرائيل.

إن أهداف مركز زيف الطبي الرئيسية, باعتباره منظمة ديناميكية تشهد عملية تطوير مستمر, هي تطوير قدراته المهنية وتعزيز دوره الطبي المركزي الرائد في الشمال. ومن أجل تحقيق هذه الغاية, من المخطط إجراء عدة تغييرات ملموسة على المركز والتي تهدف الى تحسين الخدمات الطبية وشروط العلاج في المستشفى. تم إضافة خدمات جديدة ومعدات متطورة وبدأنا بتنفيذ عمليات جراحية مبتكرة: الجراحات, جراحة الأطفال, جراحة العيون وجراحة العظام بمستوى عالمي. لقد أدخل المركز الطبي العديد من الخبراء من المستشفيات الكبرى في اسرائيل الذين جلبوا معهم الخبرات والعمل المثمر لمنطقة شمال اسرائيل.

في السنوات الأخيرة يشهد المركز الطبي زيف موجة واسعة من البناء المتسارع وتطوير البنية التحتية, من أجل توفير الخدمات بمهنية عالية وشاملة لسكان الشمال للتخفيف عنهم عناء السفر الى حيفا ووسط البلاد. نحن على وشك الانتهاء من بناء مركز لصحة الطفل, معهد متطور للعلاج الاشعاعي حيث يقدم الرعاية الواسعة في مجال السرطان بما فيه جهاز CT الفريد من نوعه (Pet- CT), معهد طب الثدي, ومعهد الوراثي ومعهد M.R.I

مركز زيف الطبي هو مؤسسة أكاديمية وميدان إكلينيكي, تابع لكلية الطب في صفد, وقامة علاقة وثيقة تتجلى بإدماج أطباء المركز مع أعضاء هيئة التدريس في الكلية وتقديم الارشادات للطلاّب في أقسام الاستشفاء المختلفة في المركز الطبي. إن مجال البحث تطوّر بشكل ملحوظ, وأن مركز البحوث توسّع في المركز بشكل كبير في نطاق الدراسات والبحوث السريرية والأساسية وفي البنية التحتية المادية.
(ما يقارب- 160 بحوث نشطة) ويتم التعاون في البحث مع كلية الطب وسلطة البحث في الجليل.

أن أهم ما يميز المركز الطبي زيف, أنه في قلب المشهد الريفي الرائع ويتمتع بتنوع ثقافي وديني وعرقي واسع من سكان شمال اسرائيل. وإن جميع الفئات السكانية ممثلة تمثيلا جيدا بين العاملين في المستشفى والمرضى, على حد سواء, مما يضفي على المركز جوّا عائليا يتسم بالرعاية والقبول.
لقد اتخذ المركز الطبي زيف لنفسه شعار تقديم الخدمات الطبية المهنية للمتوجهين اليه في اتباع نهج استباقي تجاه المجتمع المقيم في الشمال. تربط مركز زيف الطبي في المجتمع علاقة وثيقة حيث يعمل الطرافان سويا وجنبا ابى جنب مع قياداتها والمساهمة في تحسين الوضع الصحي من خلال خبرته المهنية المميزة في تقديم العلاج المناسب. نحن نقدم الرعاية الصحية لجميع سكان الشمال الأعزاء, والى العين الساهرة من جنود جيش الدفاع الاسرائيلي والى جميع المتوجهين الينا يوميا.

نحن ندرك حجم مهمتنا في حالات الطوارئ وإعداد البنية التحتية وطاقم العاملين في هذا الحالات الى جانب آمالنا من أجل السلام.
تتمثل الرؤية الصحية في شمال البلاد وترتكز في الأساس على القيم المهنية, والتميز, وحب الانسان وقسم المهنة الطبية. نحن نؤمن بالتعاون المشترك مع رؤساء البلديات, المجالس المحلية والمجتمعات في منطقتنا من أجل تعزيز صحة المواطنين وتحقيق هذه الرؤية.