الولادة رعاية وتجربة مؤثرة للممرضات في المركز الطبي زيف في صفد

20/4/2017



في قسم الولادة في المركز الطبي زيف في مدينة صفد ، يقومون  برعاية أكثر من 3409 مولودا سنويًا، سواءً المولودين ولادة طبيعية أو ولادة باستخدام الأجهزة أو بعمليات قيصرية، منذ اللحظة الأولى التي تعلم فيها كل أم أنها تحمل في أحشائها جنيناً صغيراً ستصاحبه في نموه عبر الـ 9 أشهر المقبلة، يتملكها شوق لا حد له لاستقبال المولود الجديد، ولا تعبأ بالألم الذي سيصاحب عملية الولادة الصعبة، فهي تريد وليدها معافياً بين يديها مهما بلغت الصعوبات، ومن الطرف الاخر هناك من يعيش ايضا لحظات جميلة خلال عملية توليد الام الحامل ورعاية طفلها والاعتناء بها ، الممرضات والمولدات في مستشفى زيف في مدينة صفد يؤكدون ان الولادة هي رعاية وتجربة مؤثرة ايضا لهم .

سهيلة سلمان غانم من بلدة ساجور وهي مولدة في مستشفى صفد وتعمل منذ 27 عاما في مجالها تقول عن اهم علامات الولادة والتوليد وما بعد الولادة : " تختلف تجربة الولادة من امرأة الى اخرى ولا يمكن تحديد الوقت الذي تبدا فيه الولادة لأنها تجربة متكاملة وليست حدثا منفصلا ، هناك العلامات القريبة واخرى البعيدة ، ومن العلامات البعيدة هي الاحلام اثناء النوم ، على سبيل المثال تحلم الحامل بانها ولدت طفلها في العمل او خلال السفر ، يبدا الجميع بملاحظة نزول البطن ، الشعور بالتجديدات في المنزل مثل العصفورة التي تقوم بجمع العشب لبناء العش لأطفالها ، ومن اهم العلامات القريبة ، انفجار كيس الماء ، الطلق المنتظم ، الشعور بضغط في اسفل البطن "

وعن مسكنات الالم تقول : " يمكن أن يكون المخاض مؤلما، لذلك فمن المهم التعرف على جميع الطرق التي يمكن للحامل تسكين ألم الولادة بها ، من اهم المسكنات : المعالجة المائية ،وهي بأن تكون الحامل داخل الماء ، وهناك ايضا غاز الضحك ، وايضا حقن البيثيدين وهو شكل آخر من أشكال تسكين ألم الولادة هو عن طريق الحقن العضلي وهو نوع من انواع السموم الموافق عليه من قبل وزارة الصحة والذي يمنح الاسترخاء والراحة ويقلل الالم ، والامكانية الاخيرة هي استعمال البنج النصفي وما يسمى ( الايبيدورال ) وهذه الامكانية من التخدير يتوجب على الحامل ان توافق على الحقنة من خلال الامضاء على مستند "

وتنهي المولدة سهيلة حديثها عن الساعات الاولى للمولود : " تتم تدفئة الطفل، في الساعات الأولى ما بعد الولادة، وذلك بسبب انخفاض درجة حرارة جسمه حينها، فيما بعد، يقوم الطاقم التمريضي بإجراء القياسات والتقديرات بشأن حالته الصحية ، اعمل في مجال التوليد منذ 27 عاما واستطيع ان اؤكد ان رعاية الطفل هي تجربة مؤثرة ومميزة اعيش من خلالها لحظات جميلة عندما ارى المولود يخرج الى نور الحياة "

رشا خوري من قرية المغار ممرضة في قسم النساء منذ 5 اعوام في مستشفى صفد تقول : " يوفر قسم أمراض النساء والتوليد في المركز الطبي زيف في صفد الرعاية المتخصصة والمناسبة لكل سيدة حامل قبل وأثناء الحمل وبعد الولادة، وذلك من قِبل اطباء وطبيبات وممرضات مختصين ، يقدم الطاقم الطبي اهتمامًا شخصيًا لكل مريضة ويخلق جوًا مهيبًا، وهذا يتيح للأم  بالمرور بتجربة كاملة وناجحة، لتعزيز الانتقال من الحمل حتى الولادة في بيئة من الأمان، والاطمئنان والراحة، من خلال عملي في قسم النساء استمع منهم عن هذه التجربة حيث يعبرون كم هي كبيرة سعادتهم وهذا بحد ذاته يعطيني شعور جميل ومريح    "

وانهت قائلة : " يجب أن تتمتع الممرضة بصفات عديدة أهمها نضج الشخصية والذكاء والاهتمام بالناس والرغبة الصادقة في تلبية حاجات الآخرين كما يجب على الممرضة كأي إنسان أن يكون لها الاستعداد لقبول النصح والتوجيه والاعتراف بالخطأ بصدر رحب ويجب أن تكون حريصة على حفظ أسرار مرضاها لتثبت للمرضى وذويهم أنها جديرة بالثقة والتمريض مهنة جليلة "

الممرضة عرين شقير بدارنه من قرية عرابة تعمل في قسم الولادة في مستشفى زيف في صفد وهي مستشارة رضاعة تقول : " نقوم قبل تسريح الام وطفلها الى البيت بإجراء جميع الفحوصات للام وللطفل من قبل الاطباء والممرضات بشكل يومي ، والام التي تتواجد في قسم الولادة تكون برفقتها مستشارة للرضاعة وهي من احدى العوامل الاساسية التي تحتاجها الام خاصة بعد الولادة الاولى لها "

وتابعت الممرضة عرين بالقول : " من اهم المميزات في جميع اقسام مستشفى صفد وخاصة قسم الولادة اننا مكونون من طاقم اطباء وممرضات من العرب واليهود على مدار الساعة ، وهذا بحد ذاته يساهم بمساعدة الام  بان تتلقى المعلومات بكل وضوح وبلغة الام ، واعتقد ان من اهم العوامل التي نتميز بها في مستشفى صفد "

وانهت قائلة : " اعمل منذ 5 اعوام في قسم الولادة وانا ايضا مستشارة رضاعة ، التمريض مهنة انسانية نبيلة وجليلة ، ابذل قصارى جهدي واجند كل طاقاتي وخبرتي لإنقاذ المرضى واعطاء الاستشارة والمساعدة في أي زمان او مكان "