قابلات في المركز الطبي زيف : " في غرفة الولادة نشعر بمعنى السعادة الحقيقية "

24/7/2017

في غرفة الولادة نشعر بالمعنى الحقيقي للسعادة ، هذا ما قالته القابلات في قسم الولادة في المركز الطبي زيف في صفد ، حيث تقول ميرا ايلي المسؤولة عن غرفة الولادة في المركز الطبي زيف : " نعمل جاهدين من اجل راحة الام ولدينا جميع المعدات اللازمة التي تساعد وتساهم براحة الام ، 29 عاما اعمل مولدة وقد لمست معنى السعادة الحقيقية في هذا العالم من خلال عملي عندما ترى الام ابنها يخرج الى النور " وتقول سهيلة غانم والتي تعمل ايضا مولدة ولها الخبرة في المجال : " اعمل في مجال التوليد منذ 27 عاما واستطيع ان اؤكد ان رعاية الطفل هي تجربة مؤثرة ومميزة اعيش من خلالها لحظات جميلة عندما ارى المولود يخرج الى نور الحياة " وتقول المولدة اميرة هيب والتي تعمل منذ 18 عاما في المركز الطبي زيف : " يجب أن تتمتع الممرضة بصفات عديدة أهمها نضج الشخصية والذكاء والاهتمام بالناس والرغبة الصادقة في تلبية حاجات الآخرين ، انا شخصيا اعمل منذ عامين ونصف العام مولدة وقد ادركت من خلال عملي انه لا يوجد اجمل من شعور الام عندما ترى ابنها لأول مرة " وتقول المولدة عدي افوطا والتي تعمل مولدة منذ 8 اعوام : " التمريض مهنة انسانية نبيلة وجليلة ، ابذل قصارى جهدي واجند كل طاقاتي وخبرتي لإنقاذ المرضى واعطاء الاستشارة والمساعدة في أي زمان او مكان ، عندما اقوم بتوليد أي ام ينتابني شعور لا يوصف من السعادة لان هذه السعادة خاصة في غرفة الولادة هي السعادة الحقيقية "

د. عنبار بن شاحر مدير قسم الولادة في المركز الطبي زيف وهو صاحب خبرة 25 عاما في مجاله في مستشفى هداسا في القدس ، واليوم يعتبر من احد مؤسسي جامعة الطب في صفد .