الفيزوترابيست عايد يمين : موجات الصدمة علاج للأنسجة المتضررة

7/11/2017

يكتسب العلاج الطبيعي بمرور الايام زخما واهمية مع تطوره وتقدم مجالاته ، ويعني الموضوع بتشخيص مشاكل في جهاز الحركة وفي منعها ، او اعادة تأهيلها .

ومن اهم هذه العلاجات تطورا في مجال العلاج الطبيعي ، هو العلاج بواسطة موجات الصدمة من خلال جهاز ينتج اهتزازات الموجهة بشكل مباشر الى الانسجة المتضررة ، حيث تم خلال الاشهر الاخيرة في المركز الطبي زيف في صفد اقتناء هذا الجهاز المتطور والذي يعمل عن طريق المعالج بشكل يدوي ، والذي يعالج الضرر بشكل دقيق نتيجة الوجع او الصدمة .

يقول عايد يمين المعالج الطبيعي المسؤول في قسم الفيز وترابيا في المركز الطبي زيف صفد : " الاهتزازات التي تنتج من الجهاز توجه على الجلد ، وتخترق الانسجة الموجودة تحت الجلد ، حيث يتم تحديد قوة الاهتزازات من قبل المعالج وحسب احتياج متلقي العلاج ، بشكل عام العلاج يتم من خلال عدة جلسات ، حيث قوة الاهتزازات من الممكن ان تتغير خلال الجلسات حسب وضع متلقي العلاج "

ويضيف : " من اهم مميزات العلاج عن طريق موجات الصدمة انه اكثر فعالية من الحقن المحلية التي يتم استعمالها في الطب التقليدي ، ويتم معالجة الضرر نفسه وليس فقط للتخلص من الشعور بالألم ، بالإضافة لذلك ، موجات الصدمة تؤدي لارتفاع تدفق الدم في المنطقة المعالجة ، وهذه العملية تؤدي الى تسريع شفاء الانسجة التالفة بالإضافة لتخفيف نسبة الالم ، ومن المميزات المهمة للعلاج بموجات الصدمة اثارة وبناء خلايا جديدة ورفع نسبة الهرمونات ومواد اضافية التي تؤثر على الشفاء وعلى الشعور بالألم "

" تظهر الابحاث ان المرضى الذين يعانون من مشاكل مختلفة والذين استخدموا العلاج عن طريق موجات الصدمة يبلغون عن انخفاض كبير بشدة الالم مقارنتا بمرضى لم يتلقوا العلاج او تلقوا علاج عن طريق مسكنات الالم "