لا حاجة لبضع الأذن

للمرة الأولى في الشمال – جراحة الأذن بالتنظير الداخلي بدون إجراء بضع خلف الأذن
30/8/2012
يعمل قسم الأنف والأذن والحنجرة على توسيع عملياته وطاقمه من الأخصائيين من خلال إضافة للدكتور مسعود صقر أخصائي جراحة الأذن إلى الطاقم مؤخرًا.

كجزء من توسيع في الخدمة، قام القسم باقتناء معدات طبية متقدمة: مجهر لإجراء عمليات جراحية متطورة؛ أداة للرصد المستمر لأعصاب الوجه، مما يحد بشكل كبير من مخاطر إلحاق الضرر بالعصب أثناء جراحة الأذن؛ مثقب جراحي خاص ومعدات تصوير فوتوغرافي للتوثيق.

وقد أجرى الدكتور صقر عددًا من عمليات الأذن بواسطة التنظير الداخلي في القسم، من دون إجراء بضع خلف الإذن. ونادرًا ما يتم إجراء هذا النوع من العمليات الجراحية في البلاد ولم يتم حتى الآن إجراؤها في الشمال. أنهى الدكتور صقر تخصصه في أمراض الأنف والأذن والحنجرة وجراحة الرأس والرقبة في مستشفى بن تسيون في حيفا. وخضع لمدة عامين لتدريب خاص في مراكز طبية رائدة في إسرائيل وجميع أنحاء العالم في مجال جراحة الأذن. بالإضافة إلى العمل السريري له في عيادة الأنف والأذن والحنجرة وفي غرف الجراحة، سيركّز الدكتور صقر تدريب التخصص والتعليم لطلاب الطب في كلية بار ايلان للطب في صفد، إلى جانب أطباء القسم، وسيجري بحوثًا سريرية في مجال الطب الأذن.

وقال الدكتور بيتر غيلبي، مدير قسم أمراض الأنف والأذن والحنجرة بأن إضافة الدكتور صقر إلى القسم يسمح بنمو وتحسين مجموعة متنوعة من خيارات علاج أمراض الأذن. وأضاف الدكتور غيلبي أن هدف القسم هو توفير أفضل رعاية لسكان الجليل من خلال تجنيد الأطباء البارزين والحصول على المعدات الطبية المتقدمة. "إن القسم يتطور ويتقدم بشكل دائم ويعمل بأعلى المعايير من حيث العلاج ومن حيث الأجهزة والمعدات والتقنيات الطبية المتقدمة. وقد أدى انضمام الدكتور صقر للطاقم إلى تعزيز القسم بشكل ملموس. وأضاف الدكتور غلبي: "أتمنى له النجاح في وظيفته الجديدة".



من اليسار: الدكتور مسعود صقر خلال عملية جراحية في الأذن.